يا عزيزى………….. كلنا مجانيين !!!!!!!!!!! هل اسرتى فاضلة ام نموذجية ؟

يخيل الى البعض انه عندما يتزوج وينجب اطفال يكون قد انتهى مارثون  ا لسباق العائلى. فقد يظن المرء ان خطته تبدا بشريك حياة يبحث عنه فى فترة زمنية ثم يقوى فكرته بانجاب اطفال لكى يصبح له نسل وصلة دم  كذلك تتخيل الزوجه انها حصلت على اتمام  الفكرة البشرية لتنال جائزة تقديرية فى شكل امومة ذات صفات  مميزة لاولادها وهى المحبة والخير والحب لكن مما لاشك فيه اننا نقف حياري امام هذا الانجاز هل هو نهاية محتومه للزواج ام بداية طريق لحياة وشركة ذات مفاهيم سامية؟ ..........فنحن نسعى لحياة مثالية ذات نموذج تربوي يبنى فيه كيان اسرة في شكل اطفال ليمثلوا ... Read More

اسدل الستار وأنتصر الفساد لك الله يامريم عليه العوض ومنه العوض حسبي الله ونعم الوكيل مفيش فايده

هكذا اسدل الستار على أشهر رواية هزليه دارت فصولها على وسائل الاعلام المختلفة والقنوات الفضائية. وعلى صفحات الجرائد والفيس بوك وحازت على اكبر مشاهده من الجماهير والتى كانت بطلتها فتاة قروية صغيره متفوقة فى مراحل تعليمها المختلفة تمثل الحق والنجاح والقوة امام وحش كاسر يمثل الفساد وبكل جبروته وقوته وسلطانه وسطوته فلم تستطيع تلك التلميذة مريم التى حصلت فى الثانوية العامه على صفر فى المائة ان ترجع حقها المسلوب وعلى تقديرها الضائع وعلى تفوقها المهضوم خاصة ونحن فى عهد جديد ورئيس محترم انسان عبد الفتاح السيسي. وقد تابعت فصول التمثيلية من اول لحظة تقدمت فيها مريم بشكواها وتظلمها من هذا ... Read More

بلا مجامله جريمه عايدة

اسمحوا لى ان ارجئ الجزء الأخير من انا ستسن الى العدد القادم حتى يتثنى لى التعليق على مقال استاذنا جمال الغيطانى التي نشرت في العدد السابق تحت عنوان خطيئه عايدة. نشر الأستاذ الغيطانى تحت عنوان خطيئة عايدة ينتقد فيها الاحتفالات التي أقيمت بمناسبه افتتاح قناة السويس الجديدة وانا مع الأستاذ الغيطانى تماما وأود ان اضيف انه ليس الاحتفال القومي الأول الذى يقدم دون المستوى فقد قدم قبله احتفال تحيا مصر في شكل فقير اخراجيا على الرغم من مشاركه فنانين كبار في هذا العمل فلا يوجد ياسيدى مخرج استعراضىحقيقي في مصر هناك مدعيين نعم وهم المهيمنين على الاحتفالات القوميه ففي هذا ... Read More

القنال .. والانتصار على السيكوباتية..!!

فى حوارات صحفية عديدة أجريتها حول الجدوى الاقتصادية والديموجرافية لقناة السويس الجديدة، وما يمكن أن تحققه على مدار خمس سنوات فقط من عائد تنموى يكفى لإخراج مصر من مصفوفة البلدان المتخلفة، ويضعها باقتدار فى مقدمة البلدان صاحبة السيادة - ليست فى شمال أفريقيا والشرق الأوسط فحسب-  ولكن فى بلدان أوربا التى يعتمد دخلها بشكل أساسي على الصناعة والتجارة بوجه خاص .. ولن تتحقق هذه الطفرة التنموية السريعة إلا إذا حدثت معها طفرة موازية، فى شخصية الإنسان المصرى، التى تشوهت عبر الأربعين عام الماضية، بفعل عوامل " التعرية " السياسية و" الإفقار " العشوائى و" الاقصاء" المتعمد لفئات شعبية عديدة. وطفرة ... Read More

ضربة جـزاء penalty

الحلقة الثانية كانت ليلة أسطورية  ، حاول الجميع أن تكون أسطورية بالفعل ، زملاء الملعب قاموا بكل ما يمكن القيام به ليكون حفل زواجه حديث الساعة ، كابتن الفريق مروان الشرنوبي أصبح حديث الساعة ، صوره وجانبه عروسه تصدرت الصحف والمجلات والقنوات التلفزيونية  ، الاحتفالية الرائعة أنسته هزائمه وثقب الأبرة ، وجه خطيبته  " سمية " والتي ستصبح منذ هذه الليلة زوجته غسل ما بداخله من يأس وإحباط ولم يعد في ذهنه سوى فكرة  شهر العسل وأيامه الجميلة التي ستجمعهما معاً . لم ينتظر حتى نهاية الحفل وبغمزة من عينه انسحبا إلى غرفتهما بالفندق الشهير ، قالوا له أن بعض ... Read More

ابناء الحضاره – زكرى الحرب العظمى 73 – 55

واذا كنت اسميها الحرب العظمى لمصر – ذلك لانها كانت حربا استرجعت فيها مصر عزها وجلالها – مصر استادرت واعتدلت ورفعت راسها ------------ احس فيها المصرى بالفخر والفرح العميق لانه كان على قدم المساواه شجاعه وعلما وادء – كان صائد الدبابات  عبد العاطى الذى دمر 23 دبابه بمفرده وسلاحه – الصاروخ الفهد – يتابعه منذ ان يطلقه حتى يصدم الهدف – خرجت فيه روح الاقدمين باقدامهم وذكائهم وحبهم -  وفدائهم للوطن --- واذا كان الرئيس عبد الناصر – قد خدعوه واستدرجوه الى مصيده حرب اليمن اولا – وفى 5 يونيو 1967 – يوقظه السفير السوفيتى الساعه 2 صباحا – ويطلب ... Read More

على رأى المثل : صفر مريم شال الوزير

"صفر مريم" هو بقعة عفنة طفت على سطح مستنقع الفساد فى وزارة التربية والتعليم ومؤسسات أخرى فى الدولة يخشى الكثيرون من قياداتها من فضحه لهم . ترى ماذا يمكن أن يحدث لو استيقظ ضمير أحد المسئولين وأعلن عن حقيقة وقوع التزوير وسرقة أوراق اجاباتها لصالح ابن أو ابنة " واحد مهم " أو" قادر على الدفع " ماذا سيكون موقف الوزير السابق محب الرافعى ورجاله ؟ وموقف خبراء ولجان الطب الشرعى ؟ ووكلاء النيابة الذين باشروا التحقيقات؟ والاعلاميون الذين هاجموا مريم ؟ و.... و.... وغيرهم " وعلى رأى المثل : التزوير ما لهوش تبرير . وصفر مريم شال الوزير . ... Read More

لا للياس لا للآنكسار

قال جرحتك لماذا لاتصرخين ..قالت الصمت أقوي من أي كلام ...قال ألمتك لماذا لاتبكين ..قالت لن تري دموعي قدموعي لي وحدي ..قال لماذا لاتنكسري قالت الآنكسار ضعف وأن داخلي أقوي من أي جرح ...... قال ألا تشعرين بالآلم قالت الآلم الآكبر هو أنكساري وأن غير قابله للكسر . .قال ....جعلتك أنسانه صامته----- قالت له .....صمتي ليس ضعفا أنما لآريك قوه أحتمالي.......... قال سأجعلك تبكي...... قالت لاأبكي بل ستري أبتسامتي فالدموع ليس ضعفا ......قال حطمتك........ قالت لا..أن أمرأه قويه ولاأعرف لليأس طريق بل طريقي هو النجاح وأمل....... فال جرحتك ...فالت جرحك لي أعطيني النجاح فكل ألم أحوله الي نجاح والي أمل ... Read More

13 – دروس حياتية من التنمية البشرية

عزيزى القارئ: تحدثنا سابقاً عن ثمانى قصص،وتوصلنا من خلالها لنقاط عديدة منها:     من يخشى صعود الجبال، يعيش حياته بين الحفر.     هناك مَنْ يصطاد بالصنارة،وهناك مَنْ يصطاد بالشبكة.     لنضع أنفسنا مكان الآخرين ولا نحكم عليهم، فربما لو كنا مكانهم لفعلنا مثلهم.     إذا جعلت نفسك دودة، فلا تلُم الآخرين إن داسوا عليك بأقدامهم.     ليس كل ما يُعرف يُقال، فبعض الكلمات قد تفتح علينا وعلى الآخرين أبواباً قد لا يمكن غلقها.     آن الآوان لنرى أنفسنا بشكل أفضل، ونستثمر إمكانياتنا لتطوير أنفسنا فنعيش الحياة التى نرجوها ونستحقها.     الناس كالسلحفاة إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفك، ... Read More

السادات كيف خدعوه ضد الأقباط

يعتقد أبناء مصر من المسيحيين في الداخل والخارج أن الرئيس السادات كان حاقدا على الأقباط، وأن هذا الشعور كان هو السبب الحقيقي وراء عزل البابا شنوده الثالث في دير مار مينا بصحراء مريوط. ولكن في حقيقة الأمر أن الرئيس في هذا التصرف كان ضحية حفنة محبوكة من الغش والتزوير في مؤامرة دبرها في عام 1979 كل من الدكتور عبد الهادي مخلوف قنصل مصر العام في نيويورك والدكتور أشرف غربال سفير مصر وقتئذ في العاصمة الأمريكية واشنطون. دبرت المؤامرة الخسيسة ونفذت أثناء حفل عشاء أقامه الدكتور غربال في منزله عشية عودة الرئيس السادات إلى مصر بعد توقيع اتفاقية الصلح مع إسرائيل. ... Read More

المرشحة عن فئة المستقلين لرئاسة الولايات المتحدة ثريا فقس " لا تختاروا بناء على التصنيف الحزبي للمرشح"

حاورتها عبر الهاتف: ماري كلير عشي فتاة تتسم بالنشاط والطموح نحو حياة أفضل للجميع. تحاول الوصول الى مركز يؤهلها من امتلاك وسائل التغير. جذورها العربية تجعلها ترى ما يدور في الشرق الأوسط بصورة أكثر وضوحا من الغير. السلام والأمن والرفاهية أهداف تأمل في تحقيقها إن وصلت في مسيرتها الى حيث تبغي. كان لجريدة صوت بلادي لقاء معها عبر الهاتف تناولنا به خطتها الانتخابية ورؤيتها المستقبلية. من هي ثريا فقس؟ أمريكية من أصل عربي. ولدت في 19 ديسمبر 1981 – نيويورك لعائلة سورية أمريكية . والدها السيد ميشيل فقس هاجر من مدينة حلب- سوريا عام 1971الى الولايات المتحدة. والدتها السيدة دوللي ... Read More

للمرة الاولى .. الأسماء الكاملة لأعضاء التنظيم الدولى للسلفيين تركيا الحاضن الرئيس لـ "المجلس التنسيقي العالمى" والكويت هى المحرك لفعلياته * ياسر برهامى أحد اهم اعضاء التنظيم وشارك فى الاجتماع التأسيسي بأنقرة

على شاكلة التنظيم الدولى لجماعة الاخوان المسلمين كشفت العديد من التقارير البحثية مؤخراً عن وجود تنظيم دولى لـ "السلفيين" فى اكثر من دولة عربية واروبية تحت مسمى "المجلس التنسيقي الاسلامى العالمي" والمعروف باسم "مساع". -وذكرت التقارير ان البناء السلفى دشن هذا التنظيم لجمع السلفيين تحت راية واحدة مثل التنظيم الدولى للأخوان وبدأ ظهور هذا التنظيم فى عام 2010 بعد تدشين المجلس التنسيقي الاسلامي العالمي الذى يضم عدداً كبيرا من الهيئات السلفية فى جميع انحاء العالم وعدد من شيوخ السلفية فى العالم.. وقد ظهرت أسماء مصريه عديدة على احد بيانات المجلس التنسيقي بينهم الشيوخ: اسلام الغمرين احد علماء الازهر هاشم اسلام ... Read More

عن جمال الغيطاني، والرحلة من الحياة الدنيا للحياة الأخري

إحتفالاً بعيد ميلاده الستين، منذ خمس سنوات تقريباً، كتبت هذا المقال، الذي نشر في جريدة المصري اليوم وقتها - عن الصديق الغالي المبدع الكبير جمال الغيطاني، واليوم يرقد هذا الروائي الجميل، تلميذ نجيب محفوظ، يرقد في غيبوبة منذ اسابيع، في حالة ربما هي عبور بطيء بين الحياة والموت، أو ندعو أن تكون مجرد رحلة استطلاعية يعود إلينا بعدها جمال الغيطاني ليحدثنا عما رأي، وهو الذي كتب كثيراً عن لغز "العبور" من الحياة الدنيا إلي الحياة الأخري، وكان يتأمل كيف فكر قدماء المصريين في هذا العبور وكيف كانوا أول من يبتكر "الأبدية"، إلي جمال الغيطاني في عالمه الغامض الذي نرجو أن ... Read More

سيدى الرئيس السيسى هذا هو أسوأ فساد

لا شك يا سيدى أنك علمت بموضوع مريم طالبة الصفر الشهيره. سيدى: إن مشكلة مريم ليست مشكلتها فقط بل هى مشكلة مصر قاطبة, مشكلة التزوير, مشكلة التهاون فى مواهب الغير, مشكلة التفرقه والتفريق على حساب كل القيم والاخلاق, مشكلة التهاون فى أخطر جريمة يمكن أن تحدث فى حق العلم والاجتهاد. طالبه مجتهده كانت تصل الليل بالنهار لتحصل على درجات مرتفعه تؤهلها للدخول ألى الكليه التى ترغبها. قضت الفتاه الامتحان بكل ثقه واطمئنان وانها سوف تحقق طموحها. ثم ظهرت النتيجه. صفر ثم صفر ثم صفر فى أغلب المواد عدا اللغه العربيه فقد حققت فيها تفوقا مرموقا فقد حصلت على واحد ونصف. ... Read More

بحلم أكون إبن حرام !!

التأمل في واقعنا العربي كله، يدفعنا نحن العرب إلى بديهية أننا نشرب من معين واحد للجهل ونحيا حياة الجوع والظلم وأننا شعوب مغلوبة على أمرها حتى اصبحنا نحن الوحيدين في القرن الواحد والعشرين الذين يعيشون في القرن الأول الميلادي واقصى حلمنا هو "العيش والكرامة الإنسانية "، نحيا بين حكام وسدنة حكم كلما قمنا بثورة سرقوها، وكلما حاولنا أن نرفع رؤوسنا للنور، أظلموا علينا الدنيا، يقول الكاتب المغربي محمد ملوك: في المغرب توجد نكتة يتداولها العامة والخاصة على حد سواء ، وهي أن طفلا من أبناء الشعب المقهور كان كلما جلس على قارعة الطريق إلا وسمع الكبير قبل الصغير والحليم قبل ... Read More

القانون والتطبيق .. الفريضة الغائبة

عندما يكون الأمر وضوحه يفوق وضوح الشمس ، لماذا نبحث عن غيمة لتحجبه!! ، لا أعتقد انني اكتشفت نظرية أو توصلت إلى نظرية علمية ستغير مسار البشرية ، الموضوع في غاية البساطة ، تناولته في كتاباتي أكثر من مرة وتناوله الكثيرون واستفاضوا ، لكن يبدو أننا دائماً نترك الطريق الواضح ونسلك الدروب الوعرة ونصل في النهاية إلى التيه ونخرج منه وقد ضحضحتنا التجربة لنبحث من جديد عن الطريق السليم وللأسف لا نتعلم ونلف وندور ثم نعود ثانية إلى الدرب الوعر وكأنها لعبة مسلية  كُتب علينا أن نلعبها منذ الأزل وإلى الأبد لتتكاثر المصائب على البلد والشعب ونسأل عن السبب وكأن ... Read More

نجاح رحلة الرئيس للجمعية العامة للأمم المتحدة محاطاً بقلوب المصريين

بكل المقاييس نجحت رحلة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحضور فاعليات اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة فى دورتها 70 ومنذ ان حضر سيادته الى نيويورك والجاليه المصريه تسانده وتعضده وتقف خلفه بالشعارات والاعلام فى الوقت الذي حاول فيه بعض من اعضاء الجماعة الارهابية افساد حالة الفرح والبهجة التى اكتست بها ثوب الجالية. الا ان ابناء مصر المخلصين وقفوا لهم بالمرصاد معبرين لهم وبطريقة حضارية ان مقصدهم ومصيرهم ذهب بلا رحمة الى مزبلة التاريخ فى الوقت الذى تعرض له بعض الاعلاميين مثل يوسف الحسينى واحمد موسى وشردى من اهانات وألفاظ بذيئة وصلت الى حد الإشتباك بالايدي الا ان ابناء الجاليه تصدوا لهؤلاء ... Read More

طقطوقة

في الصميم المشكله الكبرى هي مشكلة الشرق الأوسط . أنها ليست مشكلة اقتصادية أو ماليه .أنها مشكله بشر وناس وبني ادمين مشكلة إنسانيه . جماعات وفرق تأسيسية وتكونت وصار لها إتباع وكثرة أفرادها وتشعبت وقويت وأصبح لهم قوة . كيف؟ هنا الأساس الغير معروفه نواياه أو ألأهداف التي نريد الوصول إليها هذه . هكذا ومن هذا المنطلق صار الدمار القائم اليوم اسوأ مما تتصور قيادات هذه الفرق. أصبح القتل أسهل وأهون من قتل حيوانات الغابة  المتوحشة . والدماء كالأنهار مجراها . كيف؟ وعلي مرأى من ألأطفال . لقد دمروا مساكنهم ومنازلهم وشردوهم . المدن والقرى أصبحت أكوام وتلال حجارة وتراب ... Read More

مدينة أنطاكيا.. ملكة الشرق والعاصمة المنسية (2) "وهل هناك أعظم من أنطاكيا بين كنائس المسكونة" *القديس باسيليوس الكبير

كانت مدينة أنطاكيا فيما مضى، ثالث أكبر مدينة فى العالم، بعد روما والأسكندرية. وكانت عاصمة الامبراطورية السلوقية، التي امتدت من الشواطئ السورية على لمتوسط غرباً، الى بلاد الهند شرقاً. الى جانب كونها عاصمة سوريا لمدة تزيد عن (900) عام، منذ تأسيسها عام (300 ق.م) حتى مطلع القرن السابع حين اجتاحتها جحافل العرب الغازية عام (637م). أنطاكيا والمسيحية لمدينة أنطاكيا اهمية كبرى لدى المسيحيين فى الشرق، فهى أحدى الكراسي الرسولية، إضافة لى روما والقسطنطينية والاسكندرية والقدس وموسكو، ولاتزال الكنيسة حتى اليوم في دمشق تحمل لقب كنيسة أنطاكيا، وبطاركتها لقب بطريرك أنطاكيا وسائر الشرق. وتحتل انطاكيا موقعاً هاماً في تاريخ المسيحية، فيها ... Read More

Thousands of Arabs Are Fleeing!! From What? From a Disastrous Arab System!!

Aylan Kurdi, a Syrian of 3 years of age.  Lying lifeless, face down, on a Turkish beach.  Washed by the sea waves as dead fish.  Nearby were the bodies of his brother and mother.  Emblematic of a disastrous Arab system.  Those bodies graphically depicted a lifeless Arab State system.  In fact a non-system, except in name only. And across those merciless waves of the Mediterranean, thousands upon thousands of Syrians and Iraqis were in full flight.  With their babies and meager belongings, braving barbed wire, fences, and inclement weather.  All running from the horrors of misrule, butchery, and hunger in ... Read More