أي دين هذا؟

اختلطت مشاعر الفرح بذكرى مولد النبي محمد عليه أفصل صلاة وأزكى سلام ومشاعر الفرح بموسم الأعياد المسيحية حول العالم بمشاعر الحزن والأسى جراء التفجير الغاشم الذي هز وسط العاصمة المصرية القاهرة مستهدفا أحد الأماكن التي تشكل رمزية مهمة لإخوتنا الأقباطالمسيحيين الذين فجعوا كما فجعنا بهذا الحادث الأليم وقد كان إحدى الكنائس الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بحي العباسية القاهري. هذا الاعتداء الغاشم الذي كشف بما لا يدع مجالا للشك أن من يتبنى هذا الفكر «التكفيري- التفجيري» اللعين لا يمت للإنسانية بصلة فضلا عن «احتمال» انتمائه للديانة الإسلامية ولا شك في أنه يعتنق فكر ودين خوارج العصر وكارثته، دين تنظيم داعش، ونقول لإخوتنا ... Read More