دموع البابا تواضروس..

تحجرت الدموع فى عين البابا تواضروس وهو يودع بناته إلى الأبدية، أشار إليهن بالصليب فى يده، وأسرّ لكل منهن بتمتمات تحمل حباً عميقاً فى وداع حزين، ثم أسند رأسه على عصاه لثوانٍ مرت كدهر على قداسته، فى صورة أبوية تعبر عن عظم الفقد الذى أحسه البابا وهو يقف على رأس شعب الكنيسة المحزون، يواسى ويعزى ويطبطب ويلبسم ويترأس القداس الجنائزى المبلل بالدموع. قلبه يبكى بناته اللاتى خطفهن الإرهاب الأسود فى القداس وهن صائمات، ولكنه تماسك وصلب طوله ووقف بقامته المديدة كعمود الخيمة يزرع فى شعب الكنيسة الأمان، ويفرد عليهم الطمأنينة، ويقويهم، ويوصيهم بالصبر والصلاة والإيمان للمرور من برزخ الأزمة إلى ... Read More