طقطوقة – طائر من الشرق

1488138_10152310438347212_5042540107396916242_nأن على وزراء خارجية الدول العربية والدول محبة السلام أن يضعوا نصب أعينهم و يعطوا الأولوية للقضية الفلسطينية ويطالبوا هيئة الأمم الاعتراف الفوري بإعادة  الاعتراف وإقامة دولة فلسطين للشعب الفلسطيني خاصة بعد كل هذه  السنوات التي وصلت إلي الستة والستون منذ 1948.
أليس من حق الشعوب أن يكون لهم وطن مثل باقي دول العالم ؟
أليس لهذا الشعب واجب لدي ميثاق هيئة الأمم ؟
يجب أن يرد الحق  إلي أصحابه .
إلي متى والقضية لم يصل العالم إلي حل لها .
نريد سلام حقيقي واتفاقيات عملية تؤخذ في الاعتبار ونعمل بها ويتم التنفيذ ويشاهد العالم وشعوبه ويعيش في سلام دائم وصادق وأكيد كما يجب أن تعتبر منطقة الشرق الأوسط  منزوعة أسلحة الدمار .
لقد قامت وانعقدت اجتماعات  متكررة متعددة ولم تنتج كلها نتيجة أو اتفاقية ولو كانت هذه الصورة  واضحة تماما وتصل الدول الى الموافقة بإجماع للاعتراف  بدولة للشعب الفلسطيني لكانت فلسطين الدولة  قائمة منذ 1948.
لكن الجهود مازالت كائنة وفي الإمكان الاعتراف بها مثل باقي الأمم والشعوب .
أن علي الأطراف المعنية العدول عن استعمال  القوة وشن حرب بينهما والعدول أيضا عن العنف بكل أشكالها ووسائل والبدء الفوري للتشاور بينهما دون اللجوء إلي دول أخري للوساطة . أن الحكومتين المعنية  لهما الكفاءة بالتفاوض مباشرة وفي أمكانهما حل القضية الفلسطينيه سلميا .
أن الحقيقة والواقع يفرضان القبول العاجل السريع لحل المشكلة واستتباب سلام عادل سليم  وصحيح يعيش فيه العالم وتنعم شعوب المنقطة بالهدوء والاستقرار .
وحياة سعيدة ويحترم البعض بعضنا بالحقوق الإنسانية تحت رعاية القوانين الدولية في إطار المجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن.
في الصميم
أصبح الأخ يقاتل أخاه  وأصبح الغريب ينظر ويتعجب ويتفرج .
في أي زمن نحن !! وفي أي عصر .
أن الشرق الأوسط قد وضع علي سطح شواية وفرن مقداره مليون سعر وكيلوات .
تتطلع في الشمال الشرقي وإذ بنا نري أسوأ قتال ننظر إلي الجنوب  دمار وحرب دائرة بين العشيرة الواحدة ”  وفي الوسط وحوش كاسره لاجئون … لاجئون ….. هاربون …. إلي أين المطاف ؟ في الشمال جبال وفي الجنوب سيول وأمطار .إلي أين أنتم ذاهبون ؟

لا توجد تعليقات