طقطوقة طائر من الشرق

لقد قال الشعب الأمريكي كلمته الصادقة النابعة من صميم قلوبهم التي غير مشبوهة ولكن كانت قرار الغالبية العظمي من الحزب الجمهوري وتم انتخاب الرئيس رقم 46 السيد \ترامب رئيسا منتخبا بالإجماع . بالرغم من أن مرحلة الانتخابات طويلة الإجراءات ولكنها منتظمة انتظاما ممتازا بالطريقة الديمقراطية المستقيمة والعادلة .
لقد نجح الحزب الجمهوري حسب المتبع في نزاهة العدد الانتخابي وبطريقة سليمة فيها إتقان وصدق ناتجة عن تصميم وعزيمة المنتخبين التي تمتاز بكفاءة عالية التنفيذ . وقد ظهرت نتيجة الانتخابات وقد مرت فترة الدعاية والاجتماعات دون أية  صعوبات بالرغم من شدة المناقشات وتعدد وكثرة الموضوعات التي تهم الفرد الأمريكي بجميع فئاته ووضعه في المجتمع  .
وقد تقدم الرئيس  obama بتهنئه السيد \ ترامب كما قامت السيدة هيلاري كلينتون بالتهنئة أيضا . وقد أوضحا في لقائهما التعاون المتكامل في المساعدة إذا مالزم الامر .
وأنتا نتمنى لشعبنا الأمريكي كل توفيق في الحصول علي الأمن والأمان والسلام في الحياة اليومية والتقدم والازدهار مع الانتعاش الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري والعالم حتي يتضاعف مستوي المعيشة ويحصل الجميع علي كل ما يلزم لاستمرار الرفاهية والاكتفاء الذاتي .
ونامل أن نعيش ونشاهد ونعاين أن احتياجات الشعب الامريكي قد توفرت بل ازدادت وتضاعفت في هذة المرحلة الجديدة . وإن التبادل الدبلوماسي يحقق السلام الحقيقي في الاوطان المتحاربة ويتم التعاقد والاتفاقات لسلام حقيقي واستتاب الامور وعودة المهاجرين الي ديارهم . وإن على المجتمع الدولي في هيئة الامم ومجلس الامن اتخاذ قرارات حاسمة ضد أي حكومة دوله في حاله اعتدائتها علي دولة أخري  عضو في الهيئة بالعقاب الصارم . وهنا لابد للشعوب مساندة دويلاتهم والصمود الدائم اولا واخيرا لمصحلة الشعب في الوطن  الواحد ولشعب دول العالم ايضا وهنا يتم الحصول علي حقوق البشر دون حرب بالرغم من ان هيئة الامم تحمل هذا اللقب منذ 1948 ومازال هذا اللقب ساري المفعول الا انه يستفيد العالم من هذا اللقب UNITED سوي حروب وإعتداء وقرارات هذه الهيئة لم تحترم كما يجب والتاريخ يثبت ذلك وسجلات الهيئة ايضا .
فلقب UNITED غير معمول به لانه تقوم دولة ضد أخري بالاحتلال أو انتهاك الحدود أو اغتيال وسيطرة . فكيف اذا تقول UNITED  فان الدول المتحدة لايجوز لها انتهاك حقوق دول اخري  أعضاء في نفس الهيئة .
تزيد حياة لا حرب لا اعتداء لا قتل لا احتلال لاسفك دماء لا تشريد لا تدمير ولا تخريب ولا تهجير.

في الصميم
اعياد الشكر
يجب علي شعوب هذه الارض تقديم الشكر الي الخالق سبحانة وتعالي لكل ما يعطية من خيرات كثيرة ومنافع وفوائد لا حصر لها ولا عدد أن الله يمنحها للبشر عامة .
الشكر للهواء ونسيمه الذي يعطي اوكسجين  للحياه ولنور وحرارة الشمس في النهار وضوء القمر في الليل ونجوم السماء .
الشكر لتكوين جسد الانسان من قلب نابض وعقل واع وفكر ونفس واعين نظروا و اذنان سمع للنظر وسمع ومشاهدة الطيور والعصافير وتغاريدها واصوات امواج البحار والاغادير والهواء .

لا توجد تعليقات